goodness care logo

تضييق المنطقة الحساسة

تضييق المنطقة الحساسة يعتبر موضوعاً هاماً بالنسبة للعديد من النساء، خاصة بعد الولادة أو مع تقدم العمر. قد يكون تضييق المهبل مفيداً لتحسين العلاقة الحميمة ومعالجة بعض المشاكل الصحية. في هذا المقال نستعرض الأسباب التي تؤدي إلى تراجع شد المهبل والطرق المختلفة لتضييق وشد المهبل، بالإضافة إلى الفوائد والتأثيرات الجانبية المحتملة لكل طريقة.

الأسباب التي تؤدي إلى تراجع شد المنطقة الحساسة

  • عمليات الولادة الطبيعية: يتوسع المهبل بشكل كبير خلال الولادة الطبيعية للسماح بمرور الطفل من القناة المهبلية وقد يسبب هذا التوسع ترهل وضعف العضلات والأنسجة المهبلية، مما يؤثر على شد المهبل.
  • تقدم العمر: مع تقدم العمر، تتناقص مرونة الجلد وقوة العضلات بشكل عام، وهذا يؤثر على شدة المهبل وقوة عضلات أرضية الحوض المحيطة به.
  • التغيرات الهرمونية: تؤثر على مرونة المهبل وشدته. مثلاً، قد يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين خلال سن اليأس إلى تراجع شد المنطقة الحساسة وضعف العضلات المحيطة به.
  • زيادة الوزن: قد يؤدي زيادة الوزن إلى زيادة الضغط على عضلات أرضية الحوض، مما يضعفها ويتسبب في تراجع شد المنطقة الحساسة.
  • جراحة الحوض: قد تؤدي بعض الجراحات في منطقة الحوض، مثل استئصال الرحم أو جراحة تنظير الحوض، إلى تضعيف العضلات والأنسجة المحيطة بالمهبل وتأثيرها على شدته.
  • نقص النشاط البدني: قد يؤدي نقص النشاط البدني إلى ضعف عضلات أرضية الحوض وعضلات المهبل بمرور الوقت، مما يتسبب في تراجع شد المنطقة الحساسة. يعتبر ممارسة التمارين الرياضية والنشاط البدني بشكل منتظم مفيدًا للحفاظ على صحة العضلات والأنسجة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك المهبل.
  • التدخين: يمكن أن يؤثر التدخين سلبًا على الأوعية الدموية وإمدادات الأكسجين في الجسم، مما يؤدي إلى تأثيره على شدة المهبل والعضلات المحيطة به. توقف التدخين يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية وصحة الأنسجة المهبلية.
  • الحمل المتكرر: الحمل والولادة المتكررة قد يضعفان عضلات أرضية الحوض والأنسجة المهبلية بشكل أكبر، مما يؤدي إلى تراجع شد المهبل بمرور الوقت.

الطرق المختلفة لتضييق وشد المنطقة الحساسة

الليزر لتضييق وشد المنطقة الحساسة

هو إجراء جراحي تجميلي يستخدم الليزر لإزالة طبقة رقيقة من الجلد من المنطقة الحساسة. يهدف هذا الإجراء إلى تضييق المهبل وشد الأنسجة المحيطة به. يقوم الطبيب بتوجيه شعاع الليزر إلى المنطقة الحساسة، مما يؤدي إلى تبخر الطبقة العليا من الجلد.

الخياطة التجميلية لتضييق وشد المنطقة الحساسة

هي إجراء جراحي تجميلي يستخدم الخيوط الجراحية لتضييق وشد المنطقة الحساسة عن طريق تقريب جدران المهبل. يقوم الطبيب بعمل شقوق صغيرة في جدران المهبل، ثم يقوم بتقريب الجدران باستخدام الخيوط الجراحية.

الحشو ( Fillers ) لتضييق وشد المنطقة الحساسة

هو إجراء تجميلي يستخدم مادة حشو لتضييق وشد المنطقة الحساسة عن طريق حقنها في جدار المهبل.  يقوم الطبيب بحقن مادة الحشو في جدار المهبل باستخدام إبرة رفيعة.

الاختلافات بين تضييق المهبل بالحشو وتضييق المهبل بالليزر أو بالخياطة التجميلية

تشترك كلتا العمليتين في نفس الهدف، وهو تضييق وشد المنطقة الحساسة. ومع ذلك، هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين العمليتين، وهي:

  • الطريقة: تستخدم عملية تضييق المهبل بالحشو حقن مادة حشو، وتستخدم عملية تضييق المهبل بالليزر شعاع الليزر لإزالة طبقة رقيقة من الجلد، بينما تستخدم عملية تضييق المهبل بالخياطة التجميلية الخيوط الجراحية لتقريب جدران المهبل.
  • الوقت: تستغرق عملية تضييق المهبل بالحشو عادةً 30 دقيقة أو أقل، وتستغرق عملية تضييق المهبل بالليزر عادةً 30 دقيقة أو أقل، بينما تستغرق عملية تضييق المهبل بالخياطة التجميلية عادةً ساعة أو أكثر.
  • الألم: قد يشعر المريض ببعض الألم بعد عملية تضييق المهبل بالحشو أو بالليزر، بينما قد يشعر المريض بألم أكثر بعد عملية تضييق المهبل بالخياطة التجميلية.
  • المدة: تظهر نتائج عملية تضييق المهبل بالحشو أو بالليزر بشكل فوري، بينما قد يستغرق الأمر عدة أسابيع حتى تظهر نتائج عملية تضييق المهبل بالخياطة التجميلية.
  • التكلفة:  تميل عملية تضييق المهبل بالحشو إلى أن تكون أقل تكلفة، بينما عملية تضييق المهبل بالليزر أكثر تكلفة من عملية تضييق المهبل بالخياطة التجميلية أو بالحشو.

استخدام الأعشاب الطبيعية

هناك عدة أعشاب طبيعية يمكن أن تساعد في تضييق وشد المنطقة الحساسة، مثل:

  • عشبة الحلبة: تساعد عشبة الحلبة على زيادة إنتاج الكولاجين، وهو بروتين يساهم في شد المنطقة الحساسة.
  • عشبة القرفة: تساعد عشبة القرفة على زيادة تدفق الدم إلى المنطقة الحساسة، مما قد يساعد في تضييق وشد الأنسجة.
  • عشبة الزعتر: تساعد عشبة الزعتر على تقليل الالتهابات، مما قد يساعد في تضييق وشد المنطقة الحساسة. 

استخدام الزيوت الطبيعية

هناك عدة زيوت طبيعية يمكن أن تساعد في تضييق وشد المنطقة الحساسة، مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند وزيت اللوز الحلو.

اليوغا والتمارين الرياضية

اليوغا والتمارين الرياضية يمكن أن تكون مفيدة لتحسين شدة المهبل وصحة عضلات أرضية الحوض. بعض التمارين الشائعة والمفيدة تشمل:

  • تمارين كيغل: هذه التمارين تركز على تقوية عضلات أرضية الحوض والعضلات المحيطة بالمهبل.
  • البريدج: يعمل هذا التمرين على تقوية عضلات أرضية الحوض والعضلات المحيطة بالمهبل. يتطلب الجسر الاستلقاء على الظهر مع القدمين على الأرض والركب مثنية. يجب رفع الحوض لأعلى بينما تبقى الأكتاف والقدمين على الأرض والاحتفاظ بالوضع لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ قبل العودة إلى الوضع الأصلي.
  • تمارين السكوات: تعمل هذه التمارين على تقوية عضلات الفخذ والأرداف و أرضية الحوض. للقيام بالسكوات، يجب على المرأة الوقوف بقدمين مفتوحتين على مستوى الورك وثني الركبتين لأسفل والعودة إلى الوضع الأصلي.
  • اليوغا: تحتوي ممارسة اليوغا على تمارين وتمددات تساعد في تحسين قوة ومرونة الجسم بأكمله، بما في ذلك عضلات أرضية الحوض.

تمارين كيغل لتضييق وشد المهبل

تمرين البردج لتضييق وشد المهبل

تمارين السكوات لشد وتضييق المهبل