كيفية التخلص من الغازات

يعتبر انتفاخ البطن والغازات  من وظائف الجسم الاعتيادية، ويقوم معظم البالغين الأصحاء بإخراج الغازات من الجسم ما بين 13 و21 مرة كل يوم.  انتفاخ البطن هو جزء صحي من عملية الجهاز الهضمي، ولكن يمكن أن يسبب عدم الراحة والألم كلما تراكمت الغازات في الأمعاء, وطرد الغازات عادة يخفف الألم.

الأطعمة عالية الألياف أو الخضروات الصلبة, عادة تسبب الغازات. وبالإضافة إلى ذلك، بعض الأطعمة الغنية باللاكتوز، يمكن أن تسبب أيضا الغازات. وبطبيعة الحال، إذا كنت تفرط في تناول وجبات عالية الدهون أو حارة، فقد تواجه المزيد من الغازات أكثر من المعتاد.

بالنسبة للكثيرين، إذا كانت الغازات مشكلة مستمرة، فإن تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى الغازات غالباً ما يكون أسهل وأفضل طريقة لمنع تكرار الأعراض.

ما هي الغازات؟

الغازات هي منتج ثانوي طبيعي من العملية الهضمية  وهي مزيج من ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين والأكسجين والهيدروجين والميثان. يمكن إخراج الغازات عن طريق التجشؤ أو من خلال الفساء. إذا كانت الغازات لديها رائحة كريهة، فعادة ما يكون بسبب البكتيريا المقيمة في الأمعاء الغليظة.

يمكن أن يكون سبب الغازات هو ابتلاع الكثير من الهواء، أو عندما تبدأ الأطعمة غير المهضومة في التكسر. يمكن للتجشؤ أن يساعد على التخلص من الهواء المبتلع الذي يحتوي على الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون، ولكن مع انتقال الغازات إلى الأمعاء الغليظة، يتم طرد الغازات من خلال الفساء.

الجسم لا يستطيع هضم واستيعاب كل السكريات والنشويات والبروتينات والألياف المستهلكة. أثناء مرورها إلى الأمعاء الغليظة، ينتج عن تكسيرها إنتاج غازات الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون وأحيانًا الميثان.

وجود الغازات أمر شائع وطبيعي، لكنه قد يكون غير مريح ومحرج.  قد تسبب بعض الحالات مثل عدم تقبل اللاكتوز وحساسية الغلوتين بالإضافة إلى الحساسية الأخرى للأطعمة اضطرابات في الجهاز الهضمي. 

علامات وأعراض الغازات

تشمل الأعراض الشائعة للغازات ما يلي:

  • الشعور بشد في البطن
  • تشنجات حادة
  • آلام شديدة
  • التجشؤ الطوعي أو غير الطوعي
  • الفساء الطوعي أو غير الطوعي
  • انتفاخ البطن
  • الشعور بوجود فقاعات في المعدة

أسباب الغازات

الأطعمة في كثير من الأحيان هي من تسبب الغازات. وتشمل هذه الأطعمة:

  • الفول والبقوليات
  • البصل
  • البروكلي
  • الملفوف الأحمر
  • القرنبيط
  • الخرشوف
  • نبات الهليون
  • الإجاص
  • التفاح
  • الخوخ
  • البطاطا
  • الذرة
  • الألياف القابلة للذوبان من نخالة الشوفان والفاصوليا والبازلاء
  • خبز القمح الكامل
  • حبوب النخالة
  • الحليب
  • الآيس كريم
  • المشروبات الغازية 
  • المحليات الاصطناعية

بالإضافة إلى النظام الغذائي، هناك عدد من الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب الغازات, وهذه تشمل:

  • عدم تقبل اللاكتوز: حالة شائعة جدا حيث لا يستطيع الجسم تكسيراللاكتوز، وهو السكر الموجود في منتجات الألبان. يحدث عدم تحمل اللاكتوز عندما تتوقف الأمعاء الدقيقة عن صنع ما يكفي من إنزيم اللاكتيز اللازم لتحطيم اللاكتوز. يتحرك اللاكتوز غير المهضوم إلى الأمعاء الغليظة والنتيجة هي في كثير من الأحيان النفخ والإسهال والغازات.
  • مرض الاضطرابات الهضمية (مرض سيلياك): حالة شائعة إلى حد ما, حيث يكون هناك حساسية لبروتين الغلوتين. تناوُل الغلوتين يسبب استجابة مناعية في الأمعاء الدقيقة, ويُتلف هذا التفاعل بمرور الوقت بطانة الأمعاء الدقيقة ويمنع امتصاص بعض المواد الغذائية. يمكن أن يسبب مرض السيلياك الغازات، فضلا عن مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل الإسهال والانتفاخ وحرقة المعدة، ولكن على المدى الطويل،يمكن أن يتسبب في  فقر الدم وهشاشة العظام.
  • مرض كرون: هو مرض التهاب الأمعاء, ويمكن أن يسبب آلام في البطن، والإسهال الشديد، والغازات، وفقدان الوزن وسوء التغذية. مرض كرون هو حالة مؤلمة ومرهقة.
  • القرحة الهضمية: يحدث هذا النوع من القرحة عندما تكون هناك تقرحات مفتوحة في بطانة الأمعاء الدقيقة. يمكن أن تؤدي القرحة الهضمية إلى عدم تحمل الأطعمة الدهنية، وحرقة المعدة، والغثيان، والغازات والانتفاخ.
  • متلازمة القولون العصبي – IBS: يؤثر هذا الاضطراب الهضمي الشائع على الأمعاء الغليظة مما يسبب الغازات والإسهال والإمساك وآلام البطن والانتفاخ. متلازمة القولون العصبي هو حالة مزمنة يجب أن تدار على المدى الطويل. ويفضل التقليل من بعض الأطعمة مثل القمح ومنتجات الألبان والبقوليات والخضروات الصلبة والمشروبات الغازية والحمضيات.
  • التهاب المعدة والأمعاء: التهاب في المعدة والأمعاء غالبا ما تسببها الطفيليات أو البكتيريا أو الالتهابات الفيروسية. تشمل الأعراض الشائعة الغازات، وتشنجات البطن، والإسهال، والتقيؤ والغثيان.
  • التهاب الرتوج: الرتوج هي أكياس صغيرة يمكن أن تشكل في بطانة الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة. التهاب الرتوج هو حالة شائعة نسبيا، وخاصة بعد سن 40، تحدث عندما تصبح الأكياس المعوية ملتهبة أو مصابة. وتشمل الأعراض الشائعة الغاز والألم والقيء والحمى والإمساك وتغيير في عادات الأمعاء.
  • فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة: عندما يكون هناك نمو بكتيري مفرط في الأمعاء الدقيقة, يحدث اضطراب في عمل الجهاز الهضمي. يمكن أن تتراوح الأعراض من أعراض خفيفة إلى شديدة وتشمل عموما الغازات والإسهال وفقدان الوزن وسوء امتصاص المواد الغذائية.  

التخلص من الغازات بطرق طبيعية

خل التفاح

يساعد خل التفاح على تخفيف الظروف الهضمية بما في ذلك الجزر الحمضي والحرقة من خلال تعزيز البكتيريا الصحية والحمض في الأمعاء.

زيت القرنفل

يساعد زيت القرنفل على تخفيف الانتفاخ والغازات, ويمكن أن يساعد في مشاكل عسر الهضم.

الفحم النشط

الفحم النشط قد يساعد على تخفيف أعراض انتفاخ البطن عن طريق القضاء على الغازات في القولون.

مكملات الإنزيمات الهضمية

إبحث عن مكملات إنزيمات الهضم التي تحتوي في أقل تقدير على إنزيم اللاكتاز,إنزيم الليبيز, إنزيم الأميليز, إنزيم البروتيز. 

زيوت الشمر العطرية

زيت الشمر العطري له خصائص مطهرة قد تساعد على تخفيف الإمساك والانتفاخ والغازات.

النشاط البدني والرياضي

يساعد النشاط البدني على تخفيف الغازات عن طريق طرد الغازات بشكل طبيعي.

نصائح لتغيير نمط الحياة للمساعدة في منع الغازات

  • تناول أجزاء أصغر من الأطعمة التي تسبب لك الغازات
  • تناول الطعام ببطء أكثر
  • مضغ الأطعمة جيدا
  • تجنب العلكة والدخان والشرب من خلال المصاصات حيث يمكن أن يتم البلع المفرط للهواء
  • تجنب المشروبات الغازية