إنزيمات الهضم الطبيعية

يحتاج الجسم إلى إنزيمات الهضم لتحطيم وتفتيت الطعام ومساعدة الجسم على إمتصاص الطعام بكفاءة عالية من خلال الأمعاء الدقيقة لتدخل مجرى الدم وتغذي جميع الخلايا والأعضاء. طبعاً ينتج الجسم إنزيمات هضمية في جميع أنحاء الجهاز الهضمي, ولكن العمر ونمط الحياة يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على إنتاج الإمدادات الكافية من إنزيمات الهضم. لذلك ينصح الأطباء بتناول مكملات إضافية من إنزيمات الهضم لتعويض الجسم عن أي نقص في إنزيمات الهضم الطبيعية التي يفرزها الجسم.

الكثير من المأكولات تحتوي على إنزيمات الهضم, والتي ينصح الأطباء بتناولها مثل:

عسل النحل وحبوب اللقاح

يعتبر العسل مصدر ممتاز للإنزيمات الهاضمة, إذ يحتوي على الإنزيمات التي تساعد على تحطيم البروتينات (إنزيمات البروتيز) والكربوهيدرات (إنزيمات الأميليز) والسكريات (السكروز). قد يبدو غريباً أن شيئًا حلوًا مثل العسل يساعد على تحطيم السكريات،و لكن العسل يحطم السكروز إلى جلوكوز مبسط يستخدمه الجسم كمصدر للطاقة. يحتوي لقاح النحل أيضًا على إنزيمات الأميليز, ومجموعة من الأنزيمات الأخرى.

الفواكه النيئة

توفر العديد من الفواكه النيئة إنزيمات هضمية تساعد في هضم البروتينات والكربوهيدرات والسكريات.

  • الأفوكادو: توفر دهونًا صحية ، لكنها تحتوي أيضًا على إنزيمات الليبيز، وهي الانزيمات التي تساعد على تحطيم الدهون. كما يساعد الأفوكادو على تقليل عسر الهضم.
  • الموز: يحتوي الموز على إنزيمات الأميليز والمالتوز. يساعد إنزيم الأمايليزعلى هضم الكربوهيدرات، بينما يحطم إنزيم المالتاز السكريات المعقدة إلى جلوكوز مبسط.
  • الكيوي: يحتوي الكيوي على أسيتينيدين، والذي يساعد على تحطيم البروتينات، وخاصة تلك الموجودة في اللحوم الحمراء والبيض ومنتجات الألبان والأسماك.
  • المانجو: تحتوي المانجو على إنزيم الأميليز, والذي يحطم النشويات إلى مالتوز.
  • البابايا: تحتوي على الإنزيمات المحللة للبروتين، مثل إنزيم البابين, والذي يحطم روابط الببتيد (سلاسل البروتين) التي تربط ألياف البروتين معًا, كما يساعد على تحطيم اللحوم الصعبة في الأحماض الأمينية الفردية.
  • الأناناس: يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين، وهو مزيج معقد من بروتينات السيستين, والتي تساعد في هضم البروتينات.

الأطعمة المخمرة

تحتوي الخضراوات المخمرة على إنزيمات حية، مما يجعلها إضافة رائعة لأي نظام غذائي.

  • مخلل الملفوف: من أفضل الخضروات المخمرة, خاصة مخلل الملفوف النيئة و الملفوف المبشور المخمر في عصيره، حيث أن البسترة تقلل من مستوى الانزيمات المفيدة.
  • صلصة الصويا: تساعد صلصة الصويا في هضم البروتينات والكربوهيدرات. مصنوع من فول الصويا المخمر والماء والملح والخميرة والقمح. تشمل المصادر الجيدة الأخرى للأنزيمات الهاضمة الميسو المصنوع من فول الصويا المخمر أو الأرز أو الشعير. تيمبيه هو أيضًا مصدر جيد للإنزيمات، والذي يتم إنتاجه بواسطة زراعة طبيعية وتخمير فول الصويا الذي يربطها ببعضها.
  • الزبادي ومشروب الكفير: كلاهما مخمر و يدعمان الهضم الصحي. تحتوي على بكتيريا حمض اللبنيك التي ينتج انزيم اللاكتاز، وهو إنزيم يساعد على تحلل اللاكتوز، السكر الذي في الحليب.